"اعرف" طريقة الاستعلام عن تأشيرة خروج وعودة برقم الإقامة ورقم الجواز على بوابة ابشر | الاستعلام عن صلاحية الإقامة

"اعرف" طريقة الاستعلام عن تأشيرة خروج وعودة برقم الإقامة ورقم الجواز على بوابة ابشر | الاستعلام عن صلاحية الإقامة

    الاستعلام عن تأشيرة خروج وعودة، يبحث الكثير من الوافدين في المملكة العربية السعودية عن طريقة الاستعلام عن تأشيرة الخروج والعودة للبلاد مرة آخرى حيث تعتبر من أهم الأشياء التي تهم الوافدين في المملكة العربية السعودية هي التأشيرة وذلك حيث أنه يتم ترحيل أي شخص ليس معه تأشيرة لدخول السعودية وتتخذ المملكة العربية السعودية إجراءات ضد المقيمين دون فيزا اقامة أو عمل.

    ذلك حيث اتخذت المملكة العربية السعودية طريقة جديدة في الحصول على الملفات الرسمية وهو الاتجاه الإلكتروني حيث قامت المملكة العربية السعودية بحوسبة كافة المعلومات والتأشيرات وملفات الإقامة والعمل لتكون على بوابة الإلكترونية يمكن لأي مواطن أو وافد الحصول عليها دون الذهاب للمصالح الحكومية.

    وهدفت تلك الطريقة لتوفير الوقت كذلك توفير الموارد البشرية التي كانت يتم إعمالها في إصدار التأشيرات، وقد شكر الكثيرين في النظام الإلكتروني الجديد المتمثل في بوابة ابشر والتي يمكن الحصول منها على كافة المعلومات الخاصة بالإقامة والتأشيرات ويمكن طلب منها التأشيرات كذلك الزيارات يمكن عملها من خلالها من ثم يتم اعتمادها في المصالح الحكومية.

    الاستعلام عن تأشيرة خروج وعودة

    وتتمثل طريقة الاستعلام عن تأشيرة خروج وعودة بالدخول على موقع أبشر والبحث عن تأشيرة خروج وعودة ومن ثم ملىء البيانات وذلك حيث لها عدد من الضوابط والشروط وذلك حيث الحد الأدنى لها ثلاثة شهور.

    الاستعلام عن صلاحية الإقامة

    من أكثر الاشياء التي يجب أن يهتم بها الوافدين في المملكة العربية السعودية هي الإقامة وذلك حيث يجب تجديد الإقامة الخاصة بهم أول باول حيث تقوم المملكة العربية السعودية بترحيل المنتهين إقامتهم لفترات طويلة وقد يعرضه ذلك للخطر لذلك يجب متابعة باستمرار صلاحية الإقامة في البلاد وذلك منعاً لحدوث أي مشكلات.

    بوابة أبشر


    يمكنكم الدخول على موقع أبشر من هنا والحصول على كافة الخدمات الحكومية عن طريقه وفي حالة وجود أي استفسارات شاركوا في التعليقات بالأسفل.


    Taha Hussein
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع دابسي الإخباري .

    إرسال تعليق